أضرار الأجهزة الإلكترونية للاطفال

أضرار الأجهزة الإلكترونية للاطفال - متجر زكي للبصريات

أضرار الأجهزة الإلكترونية للاطفال :

أضرار الأجهزة الإلكترونية للاطفال : مع وجود الإلكترونيات في كل مناحي حياتنا تقريبا ، يقع على الكاهل الأكبر حماية أطفالنا من الاستخدام المفرط للتكنولوجيا وخصوصا الشاشات الإلكترونية ، إذ أصبح أطفالنا يؤثرون اللعب وقضاء جل وقتهم على الألعاب الإلكترونية ومشاهدة المقاطع الكرتونية القصيرة والاناشيد ، سيطرت عليهم وعلى أدمغتهم الصغيرة و أشغلتهم عن ممارسة اللعب مع بعضهم البعض أو ممارسة حياتهم الاجتماعية ببراءة وحيوية ونشاط .

 

إضافة إلى ذلك ، أثرت الشاشات الإلكترونية على نمو الأطفال السليم سببت عدة مشاكل سلوكية منها العنف وعدم انتظام روتين النوم ، وفقدان المهارات الاجتماعية المختلفة ، ومشاكل صحية منها نذكر منها البدانة وضعف البصر، يجب أن يدرك الأبوين أن لا ينبغي أن يحل وقت الشاشة السلبي محل القراءة أو اللعب أو الحياة الاجتماعية.

 

أظهرت دراسات عديدة على حجم الضرر الذي تخلفه الشاشات الالكترونية على عيون الأطفال نعرضها في هذه المقال.

 

ستة أضرار تسببها الشاشات الإلكترونية على عيون الأطفال:

1. تسليط الضوء الأحمر:

يتعرض الأطفال في فترات معينة خلال النهار إلى وهج ضوء الشمس الساطع، وهو مما لا شك فيه أنه خطر على العيون ، لذا يمكن تفاديه بارتداء الأطفال النظارات الشمسية المناسبة التي تحمي العين من وهج الشمس والضوء الضار .

 

لكن الخلاف بين الضوء الأحمر الناتج من الشمس والناتج عن الشاشات الإلكترونية هو أن الأخيرة يتعرض لها الطفل أوقات طويلة بتركيز دون انقطاع، خصوصاً وأن الاشعاع يتغلغل فوراً وبشكل مباشر الى داخل العين بطريقة قوية وحادة. وفي هذا الاطار، تكون عين الطفل حساسة للغاية، لذا فهي تتعرض للضرر بشكل كبير وسريع، ويمكن أن يعاني من فقدان البصر في وقت لاحق على المدى البعيد. لذا يجب حمايته من مخاطر هذه الاجهزة.

 

2. التركيز الشديد:

شاشات الأجهزة الالكترونية تكون في غالب الاحيان صغيرة الحجم، ما يجعل الحروف والكلمات صغيرة عند القراءة، وبالتالي فهي تتطلب تركيزا عاليا على عضلات العين ، فتضر بالعين وبالنظر، ومع استمرارية الاستخدام المفرط للشاشات الالكترونية تجد أن الطفل بحاجة إلى نظارة طبية لتحسين الرؤية.

 

3. الإجهاد:

النظر مطولاً إلى الشاشات الإلكترونية يعرّض العين للكثير من المشاكل وأهمها الإجهاد والتعب، وبالتالي فإن هذا التعب يمكن أن ينعكس سلباً على الطفل، ما يسبب له الصداع المستمر ويمكن ان يتفاقم ليتحول الى داء الشقيقة، بالاضافة الى فقدان القدرة على التركيز والتفكير الصحيح، فيصبح الطفل بليدا.

 

4. جفاف العين:

إصابة عين الطفل بمرض الجفاف أحد أكثر أمراض العيون المنتشرة نتيجة الاستخدام المفرط للشاشات الإلكترونية، وهذا المرض ليس له علاج، فهو من الأمراض المزمنة التي تتطلب وضع قطرة جفاف العين باستمرار و مدى الحياة.

 

تركيز الطفل المتواصل والتحديق الشديد بالشاشة دون رمش يؤدي إلى ضعف إفراز السائل الدمعي الذي يرطب العين ، ما يسبب حدوث التهابات وحكة مستمرة وعدم الارتياح لعين الطفل، واخير إلى الجفاف، الذي قد يسبب لضعف البصر أو لفقدان البصر.

 

5. شكل العين الخارجي:

النظر المتواصل على الشاشات الالكترونية على المدى البعيد تؤدي لظهور هالات سوداء واضحة أسفل عيون الأطفال وفي بعض الحالات تظهر انتفاخات أسفل العيون، وخلل في رؤية الأشياء وحدوث حالات الرؤية المزدوجة، والاضطرابات في النظر و الإصابة باحمرار العين المتكرر.

 

6. ظاهرة ارتداء النظارات:

انتشرت في السنوات الاخيرة ظاهرة ارتداء الاطفال الصغار للنظارات الطبية، وذلك بعد الاستعمال المفرط للشاشات الإلكترونية . في البداية تزيد شكواهم من بعض آلام في العين، وعند الذهاب إلى الطبيب المختص نكتشف أنهم مصابون بكثير من الأضرار في العيون، ولابد من استخدام بعض قطرات العين لفترات طويلة وارتداء النظارات الطبية.

 

حالات قصر النظر وطول النظر بالنسبة للأطفال ازدادت بشكل واضح ، وتعرض الطفل الأصغر من 6 سنوات لهذه الأجهزة والشاشات يصيبه بحالة كسل العين الوظيفي وهو في مرحلة النمو، بحيث لا تقوم العين بوظيفتها الطبيعية، وبعد فترة لابد أن يصاب الطفل بقصر النظر المزمن.

 

أقصى مدة آمنة لتعرض الأطفال للشاشات:

في محاولة لمساعدة العائلات على الحد من استخدام الأطفال للشاشات الإلكترونية، أصدرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) ومنظمة الصحة العالمية (WHO) إرشادات للحد من استخدام الأطفال للشاشات الإلكترونية. بالإضافة إلى وعي الأهل وإدراكهم للخطورة .

 

لا يزال من المهم للنمو الصحي العام للأطفال أن يوازن الأهل بين حياتهم والتجارب الغنية الموجودة خارج تلك الشاشات الإلكترونية:

يمكن أن تساعد هذه النصائح الأهل على ذلك:

– انتبه لكيفية تصرف أطفالك أثناء وبعد مشاهدة التلفزيون :

أو لعب الألعاب الإلكترونية إذا كانوا يستخدمون وسائط عالية الجودة ومناسبة للعمر ؛ سلوكهم إيجابي. وأنشطة وقت مشاهدة الشاشة متوازنة مع الكثير من الأنشطة الصحية الخالية من الشاشات ، فلا داعي للقلق.

 

– إذا كنت قلقًا بشأن الاستخدام المكثف للشاشات الالكترونية:

ففكر في إنشاء جدول انشطة مختلفة يناسب أطفالك. يمكن أن يشمل ذلك تخصيص وقت أسبوعي للشاشة الالكترونية ، وقيودًا على أنواع الشاشات التي يمكن للأطفال استخدامها ، وإرشادات حول أنواع الأنشطة التي يمكنهم القيام بها أو البرامج التي يمكنهم مشاهدتها.

 

– تسمح إرشادات AAP ، التي صدرت في أكتوبر 2016 :

ببعض وقت الشاشة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين وتؤكد على ضرورة مشاركة الوالدين لجميع الأطفال .

– حدد استخدام الشاشة لمدة ساعة واحدة يوميًا :

للبرامج عالية الجودة للأطفال من سن 2 إلى 5 سنوات.

– تجنب استخدام مشاهدة الشاشة الإلكترونية:

بخلاف الدردشة المرئية للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 شهرًا.

 

لضمان جودة وقت مشاهدة الشاشة:

– قم بمعاينة البرامج والألعاب والتطبيقات:

قبل السماح لطفلك بمشاهدتها أو اللعب بها. والأفضل من ذلك ، شاهدها أو العبها أو استخدمها مع طفلك.

 

– ابحث عن خيارات تفاعلية تجذب طفلك :

بدلاً من تلك التي تتطلب فقط الدفع والتمرير أو التحديق في الشاشة.

– استخدم أدوات الرقابة الأبوية :

لحظر محتوى الإنترنت الغير لائق و تصفيته.

– تأكد من وجود طفلك بالقرب منك :

أثناء وقت الشاشة حتى تتمكن من الإشراف على أنشطته.

– اسأل طفلك بانتظام :

عن البرامج والألعاب والتطبيقات التي استخدمها خلال اليوم.

– عند مشاهدة البرامج مع طفلك :

ناقش ما تشاهده وقم بتثقيفه حول شاهد وتعلم.

–  تجنب البرامج ذات الإيقاع السريع :

والتطبيقات التي تحتوي على الكثير من المحتوى المشتت ، والوسائط العنيفة.

 

– تخلص من الإعلانات على التطبيقات:

نظرًا لأن الأطفال الصغار يواجهون صعوبة في معرفة الفرق بين الإعلانات والمعلومات الواقعية.

 

اخيراً:

التكنولوجيا لها إيجابيات وسلبيات، يمكن للأطفال تعلم الكثير من المحتوى التعليمي الذي يعرض عبر الشاشات الالكترونية ، ولكن الاستخدام المفرط قد يؤدي إلى عواقب غير حميدة ، لذا يجب أن يتخذ الأهل خطوات لتكون استخدام الأطفال للشاشات الالكترونية تجربة ايجابية غير مشوبة بالمخاطر.

 

تسوق من هنا نظارات طبية للأطفال

اقرأ ايضاً اجمل الوان اللينسز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.